المرصد السوري لحقوق الانسان

تحت مسمى “تنسيقية الجهاد”.. قيادي سابق في”تحرير الشام” يتحدى قرارات الهيئة ويخرج دورة لجهاديين ضمن “فاثبتوا”

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، تخريج دفعة مقاتلين جهاديين في محافظة إدلب، بعد انتهائهم من التدريبات العسكرية بقيادة القيادي السابق في “هيئة تحرير الشام” وقائد ما يسمى “تنسيقية الجهاد”، المعروف بـ”أبو العبد أشداء”، وحصل المرصد السوري على من شريط مصور، يظهر تدريب مجموعة من المقاتلين على السلاح الخفيف واللياقة البدنية في ريف محافظة إدلب، بقيادة “أبو العبد أشداء”، وكان أبو العبد أعلن عن تشكيل فصيله الجديد، في شباط الماضي، تحت اسم “تنسيقية الجهاد”، وانضم بفصيله إلى غرفة عمليات “فاثبتوا”، والتي تحوي فصائل متهمة بولاءها لتنظيم “القاعدة”.

ويأتي ذلك في ظل التوتر بين “هيئة تحرير الشام”من جهة، وفصائل “فاثبتوا” من جهة أُخرى، والاشتباكات الأخيرة التي شهدتها مناطق ريف إدلب الغربي فيما بينهم.

ونشر المرصد السوري، يوم أمس، أن قوة عسكرية تابعة لهيئة تحرير الشام قطعت جميع الطرق المؤدية إلى قرية عرب سعيد الواقعة غرب مدينة إدلب، وعمدت إلى الانتشار في القرية، حيث جرى محاصرة منزل القيادي في تنظيم “حراس الدين” الجهادي المدعو “أبو عمر منهج”، واعتقلته بالقوة بعد رفضه تسليم نفسه منذ يوم أمس.

وكان المرصد السوري أشار أمس الأول، إلى أن هيئة تحرير الشام أصدرت بياناً باسم غرفة عمليات الفتح المبين” قررت فيه: “توحيد النشاطات العسكرية تحت إدارة “غرفة عمليات الفتح المبين” ومنع إنشاء أي غرفة عمليات أخرى أو تشكيل فصيل جديد تحت طائلة المحاسبة.

كما دعت من أراد المساهمة في المجال العسكري ليقوم بذلك عبر غرفة العمليات تلك.” 

وبذلك تكون هيئة تحرير الشام ألغت وجود غرفة العمليات المشتركة للفصائل الجهادية “فاثبتوا”.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول