تحت وطأة التـ ـعـ ـذيـ ـب.. استـ ـشـ ـهاد شاب من ريف حماة في سجون النظام بعد اعتقال دام 9 سنوات

محافظة حماة: استشهد شاب من أبناء بلدة خطاب بريف حماة الشمالي تحت وطأة التعذيب داخل أقبية سجون النظام بعد اعتقال دام لنحو 9 سنوات.
ووفقاً لنشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، فإن الشاب كان يعمل في مجال البناء قبل أن تعتقله الأجهزة الأمنية التابعة للنظام عام 2014، إثر مداهمة منزله في بلدة خطاب واقتياده لفرع “الأمن الجوي” في مدينة حماة، وبتاريخ 6 كانون الثاني الجاري، عَلِمَ ذووه بأنه استشهد داخل أحد مراكز الاحتجاز التابعة للنظام عام 2017.
وبذلك، يرتفع إلى 2 تعداد الذين وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان استشهادهم تحت التعذيب داخل المعتقلات الأمنية التابعة للنظام السوري منذ مطلع العام 2023. من ضمنهم عنصر منشق عن جيش النظام.
وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، قبل قليل إلى استشهاد شاب من مدينة تلبيسة بريف حمص الشمالي في أقبية سجون النظام داخل سجن صيدنايا “سيء الصيت” تحت وطأة التعذيب بعد اعتقال دام نحو 5 أعوام.