“تحرير الشام” تداهم منزل بريف إدلب وتعتقل رجل وولده لأسباب مجهولة

محافظة إدلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، مداهمة قوة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام، لمنزل شخص في قرية كفرلاتا بريف إدلب، وذلك خلال الساعات الفائتة، حيث جرى اعتقاله برفقة ابنه، دون معلومات عن أسباب وطبيعة عملية الاعتقال هذه حتى اللحظة.

ونشر المرصد السوري في 30 نيسان الفائت، أن قوة أمنية تابعة لـ”هيئة تحرير الشام” اعتقلت اثنين من عناصر تنظيم “حراس الدين” الجهادي، خلال تواجدهما في سوق مدينة معرة مصرين، بريف إدلب الشمالي، ويأتي ذلك في إطار استمرار قائد “هيئة تحرير الشام” بحملته ضد الجهاديين، وإظهار نفسه على أنه “محارب للإرهاب”.

وفي 16 أبريل/نيسان، أشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، إلى أن عناصر القوى الأمنية التابعة لهيئة تحرير الشام، داهمت عدة منازل في قرية عري غربي مدينة إدلب، واعتقلوا عناصر مهاجرين من جنسيات غير سورية، وتم اعتقال 3 منهم، واقتادوهم إلى مراكزهم الأمنية، في حين دارت ملاسنات بين عناصر القوى الأمنية ونساء أثناء مداهمة المنازل، قبل أن يغادروا القرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد