المرصد السوري لحقوق الانسان

“تحرير الشام” تستنفر حواجزها لمنع الطلاب الراغبين بالخروج إلى مناطق سيطرة النظام السوري وتصادر بطاقاتهم التعريفية

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان صباح اليوم الجمعة، استنفاراً كبيراً شهدته الحواجز الأمنية التابعة لـ”هيئة تحرير الشام”، الواقعة ضمن المناطق الشرقية لمحافظة إدلب، وذلك لمنع طلبة الشهادتين، الإعدادية والثانوية، من الخروج وتقديم امتحاناتهم ضمن مناطق سيطرة النظام السوري.

ووفقا لمصادر المرصد السوري، فإن حواجز “تحرير الشام”، صادرت عدد كبير من البطاقات التعريفية للطلاب لمنعهم من الخروج.

كما استنفرت حواجز “تحرير الشام” الواقعة شمال إدلب والتي تفصل مناطق نفوذها بمناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا، من أجل منع الطلاب من الخروج إلى مناطق سيطرة النظام عبر مناطق الفصائل في ريف حلب الشمالي.

وأشار المرصد السوري، أمس الأول، إلى أن هيئة تحرير الشام، عمدت إلى منع العشرات من طلبة الشهادتين الإعدادية والثانوية، من التوجه إلى مناطق نفوذ النظام السوري لتقديم الامتحانات هناك، حيث تجمع الطلاب ضمن 25 ميكروباص وتوجهوا إلى معبر ترنبة الذي يصل مناطق الفصائل وتحرير الشام بمناطق النظام السوري شرق إدلب، إلا أن حاجز تابع لتحرير الشام أوقفهم ومنعهم من متابعة طريقهم، كما عمد عناصر تحرير الشام إلى سحب بطاقات الطلاب التعريفية

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول