المرصد السوري لحقوق الانسان

“تحرير الشام” تعتقل ناشطا مدنيا معارضا لسياستها وإجراءات حكومة “الإنقاذ”  في مدينة دركوش 

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، أن عناصر من “تحرير الشام” اعتقلوا ناشطا مدنيا في مدينة دركوش غرب إدلب. ووفقا لمصادر “المرصد السوري”، اوقف حاجز “الزنبقي” بالقرب من مدينة دركوش الناشط واقتادوه إلى مراكزهم الأمنية، ظهر اليوم.

وأفادت مصادر لـ”المرصد السوري”، بأن الناشط في الستين من العمر ويعاني من عدة أمراض، ويعد أحد المعارضين لـ”هيئة تحرير الشام” وحكومة “الإنقاذ”، وسط استياء شعبي ومطالبات بإطلاق سراحه.

ونشر “المرصد السوري” في 21 نوفمبر/تشرين الثاني، أن عناصر من هيئة تحرير الشام اعتقلوا ناشطا إعلاميا من أبناء مدينة حاس بريف إدلب، على خلفية انتقاداته المتكررة لسياسة هيئة تحرير الشام وحكومة الإنقاذ على مواقع التواصل الاجتماعي.

وأكدت مصادر، لـ”المرصد السوري”، أن حاجز “البياضة” بالقرب من قرية الرامي التابع لـ”تحرير الشام” أوقف الناشط واقتاده إلى جهة مجهولة، فيما كانت قد أبلغته إحدى المحاكم الشرعية بضرورة مراجعتها، لذات الأسباب، إلا أنه حاول التهرب لأيام قبل اعتقاله. وتتبع “تحرير الشام” سياسة تكميم الأفواه وملاحقة النشطاء الإعلاميين الذين يخالفون توجهاتها.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول