المرصد السوري لحقوق الانسان

“تحرير الشام” تفرج عن قيادي في تنظيم “حراس الدين” المتهم بولاءه لتنظيم “القاعدة” بعد مضي أربعة أشهر على اعتقاله

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “هيئة تحرير الشام” أفرجت عن قيادي في تنظيم “حراس الدين” يدعى “أبو عمر منهج”، وذلك بعد فترة اعتقال دامت أربعة أشهر، واعتقلت “تحرير الشام” “أبو عمر منهج”، في 28 حزيران/يونيو المنصرم، وخرجت عدة تظاهرات آن ذاك في منطقة عرب سعيد غربي إدلب التي ينحدر منها القيادي، للمطالبة بالإفراج عنه.

ونشر المرصد السوري، في 19 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، تواصل هيئة تحرير الشام حملاتها الأمنية وعملياتها ضد تنظيم “حراس الدين” الجهادي في محافظة إدلب والأرياف المتصلة بها، وذلك في إطار المحاولات المتواصلة من قبل تحرير الشام للقضاء على الجهاديين بأوامر من المخابرات التركية، ولاسيما الرافضين للاتفاقات الروسية – التركية ولعل حراس الدين أبرز تلك المجموعات.

وفي سياق ذلك رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان بعد منتصف ليل الأحد – الاثنين، قيام الجهاز الأمني التابع لتحرير الشام، باعتقال أكثر من 25 شخص من تنظيم “حراس الدين” وخلايا تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” في كل من مدينة إدلب وبلدة الفوعة بريفها الشرقي، عقب ذلك قامت مجموعة مسلحة بمهاجمة مقر لتحرير الشام في مدينة إدلب، إذ دارت اشتباكات عنيفة بين عناصر المقر والمهاجمين، وسط معلومات عن خسائر بشرية في صفوف الطرفين.

وتأتي العملية هذه بعد أيام من مقتل قياديين في تنظيم حراس الدين بقصف أميركي، حيث كان المرصد السوري أشار إلى أن قيادي عربي يدعى “أبو ذر المصري” وآخر يدعى “أبو يوسف المغربي”، وطفل كان برفقتهما، قُتلوا جراء استهداف مسيّرة أمريكية “درون” لسيارة تقلهم على الأطراف الغربية لمدينة إدلب.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول