في إطار سعيها لنفض تهمة الإرهاب عنها.. تحرير الشام تنفذ حملة أمنية ضد “خلايا وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية” في إدلب

محافظة إدلب: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن “جهاز الأمن العام” التابع لهيئة تحرير الشام، بدأ مع ساعات الصباح الأولى من اليوم الأربعاء بحملة أمنية في إدلب وريفها، ضد “خلايا وعناصر تنظيم الدولة الإسلامية”، ووفقاً للمعلومات الأولية فقد اعتقلت القوات المشاركة في العملية عدداً من العناصر التابعين للتنظيم، يأتي ذلك في إطار السعي المتواصل من قبل هيئة تحرير الشام لنفض تهمة الإرهاب عنها، وفي 25 أيار الفائت، ‏اعتقلت قوة أمنية تابعة لهيئة تحرير الشام، نائب الأمير العام لجماعة “أنصار الإسلام” وأحد أبرز القيادات فيها، في منطقة “حارم” شمالي إدلب، ويدعى الجهادي “أبو الدرداء الكردي” يعتبر من أبرز الجهاديين في المنطقة.
كما نفذت القوى الأمنية التابعة لهيئة “تحرير الشام”، في 10 أيار، حملة أمنية واسعة ضمن مناطق سيطرتها بمحافظة إدلب، بحثًا عن مطلوبين بتهمة ترويج المواد المخدرة.
وبحسب نشطاء المرصد السوري، فإن “تحرير الشام” قطعت شبكة الإنترنت والاتصالات عن بعض المناطق خلال حملتها الأمنية، فضلًا عن نشر عشرات الحواجز الأمنية.
واعتقلت الهيئة العشرات من مروجي المخدرات قبل أن تقوم بإعادة شبكة الإنترنت والاتصالات إلى مناطق سيطرتها.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد