تحسبا لأي هجوم معادي.. الميليشيات الموالية لإيران ترفع الجاهزية الأمنية في مواقعها بريف دير الزور 

محافظة دير الزور: أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان ، بأن ميليشيا الحرس الثوري الإيراني، عززت حماية مواقعها في ريف دير الزور، حيث رفعت سواتر ترابية وخنادق في محيط مركز تدريب عياش، بالإضافة إلى تحصين مقرات ونقاط ميليشيا لواء فاطميون الأفغانية في ريف ديرالزور الغربي، تحسبا لأي هجوم على مواقعها. 
ورصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في 9 من تشرين الثاني، تحليقا مكثفا لطائرات “التحالف الدولي” على علو منخفض في أجواء دير الزور.
وفي سياق ذلك، شهدت منطقة الميليشيات الموالية لإيران، استنفارا أمنيا، لعناصر مليشيا فاطميون، وسط إخلاء مواقعهم في مستودعات عياش و معسكر الصاعقة القريب من قرية عياش في ريف دير الزور الغربي، في حين انتشر عناصر الميليشيات في قرية عياش والبغيلية خوفا من الاستهداف.