تحليق لطائرات حربية في سماء دير الزور مع استمرار تنظيم “الدولة الإسلامية” في محاولاته باقتحام مطار دير الزور العسكري

محافظة دير الزور- المرصد السوري لحقوق الانسان:: تستمر الاشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، وعناصر تنظيم “الدولة الاسلامية” من جهة اخرى في محيط مطار دير الزور العسكري، الذي شهد فجر أمس الجمعة، هجوماً عنيفاً من قبل التنظيم من الجهتين الشمالي والشمالية الشرقية في محاولة منه لاقتحام المطار والسيطرة عليه، كما يشهد محيط المطار اليوم، بالتزامن مع الاشتباكات العنيفة قصفاً متبادلاً بين الطرفين، وسط تحليق للطائرات الحربية في سماء دير الزور، بعد 24 ساعة من تنفيذها لأعنف قصف جوي شهدته المحافظة منذ انطلاقة الثورة السورية، واستهدفت الطائرات أمس بأكثر من 70 غارة مناطق في  حي الكنامات وعدة أحياء أخرى بمدينة دير الزور ومنطقتي حويجة صكر وجسر السياسية عند أطرافها، ومحيط مطار دير الزور العسكري، ومدن الميادين والبوكمال وموحسن، وبلدات وقرى حطلة والعشارة والبوليل والزباري والمريعية والباغوز وبقرص والبوعمر والجفرة ومناطق الكسرة ومنجم الملح في التبني، وحقول الخراطة والتنك والعمر النفطية، وأسفرت عن إستشهاد 36 مواطناً بينهم 16 مواطنة و4 أطفال، بالإضافة لإصابة عشرات آخرين بجراح، بعضهم بحالات خطرة.