تخربب 100 منشأة سياحية في ريف دمشق

23864128G51555f2e41b19

أوضحت وزيرة السياحة هالة الناصر، أن 100 منشأة سياحية تم تخريبها وسرقتها في ريف دمشق بتكاليف 4.5 مليار ل.س، من جانبه لفت رئيس “اتحاد غرف السياحة السورية” محمد رامي مرتيني، أن القدوم السياحي تجاوز 10-20% في 2009-2010، وهناك أرقام كانت تضع قطاع السياحة في مراتب متقدمة في الاقتصاد السوري تجعل المستثمر المحلي يشعر بالثقة بالاستثمار السياحي، إضافة لمساهمة السياحة بـ 11% من الناتج القومي ومساهمته بما يقدر 6 مليار دولار في الناتج الإجمالي لعام 2010، وتوفير فرص عمل لما يقارب 250 ألف مواطن سوري.

وأضاف مرتيني وفق موقع “سيريانديز” الالكتروني: “من المعروف أن قطاع السياحة الأكثر تضررا نتيجة التطورات السلبية للازمة وإغلاق المطارات وتوقف شركات الطيران وتدمير المدن القديمة بما تحتويه من كنوز وآثار وموروث حضاري، ودمار هائل لمعظم المنشآت السياحية في حلب وريفها من نهب وسرقة وتدمير في مختلف المحافظات، ما أدى لانعدام الإيرادات التي توقفت للأعوام 2011-2012-2013، إضافة لتضرر الكثير من العائلات السورية التي اعتمدت في مصدر دخلها على السياحة والعمالة السياحية التي اضطرت للعمل بنصف أجورها وتسريح قسري بنسبة 40% من العمالة مع بقاء الشركات الباقية مهددة”.

 

البوابة

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد