المرصد السوري لحقوق الانسان

تداعيات قانون “قيصر” والغلاء الفاحش يثقل كاهل المواطن السوري ويحرمه من أبسط مقومات الحياة

تواصل تداعيات قانون العقوبات الأمريكية “قيصر” المفروضة على النظام السوري، تأثيرها على حياة المواطن السوري ضمن كافة المحافظات من أقصى جنوبها إلى أقصى شمالها، على اختلاف القوى المسيطرة عليها، في ظل الدخل المحدود للمواطن والذي يكاد لا يكفيه بضعة أيام فقط، حيث بات المواطن السوري محروم من أبسط “مقومات الحياة” وتأمينها بفعل الدخل المحدود وارتفاع أسعار المواد الأساسية بشكل جنوني، بالإضافة لتخبط سعر صرف الليرة السورية أمام القطع الأجنبية وانهيارها، وسط عجز حكومي عن ضبط الأسعار، وتخبط في تبرير هذا الارتفاع، كل ما ذكر بات يشكل عبئاً كبيراً على المواطن السوري، الخاسر الأكبر من الحرب السورية وتداعياتها العسكرية والسياسية والاقتصادية

وسجلت الليرة السورية اليوم الثلاثاء في الشمال السوري سعر 2560 شراءً و 2625 مبيعاً أمام الدولار، وسعر 2886 شراءً و 2964 مبيعاً أمام اليورو، و 371 شراءً و 383 مبيعاً أمام الليرة التركية.

وفي مناطق نفوذ النظام السوري، سجلت الليرة السورية سعر 2500 شراءً و 2600 مبيعاً أمام الدولار، وسعر 2818 شراءً و 2936 مبيعاً أمام اليورو، و 363 شراءً و 379 مبيعاً أمام الليرة التركية.

أما الذهب سجَّل 126220 ليرة سورية للغرام الواحد من عيار “21”، وسجَّل غرام الذهب من عيار “18” سعر 108189 ليرة سورية.

التعليقات مغلقة.

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول