تدر عليهم آلاف الدولارات سنويًا.. استمرار قطع وتدمير الغطاء النباتي في عفرين من قِبل فصائل “الجيش الوطني” الموالي لتركيا

محافظة حلب: تواصل الفصائل المسلحة الموالية لتركيا في عفرين انتهاكاتها بحق ممتلكات الأهالي المهجرين قسراً عبر عمليات قطع الأشجار والاتجار بها
وفي هذا السياق أفاد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بقيام فصيل “أحرار الشرقية” بقطع حوالي 200 شجرة زيتون منها بشكل كلي والبعض منها بشكل جزئي من قريتي قره جرنه و حلوبية التابعتين لناحية شران، وبيعها كحطب للتدفئة
على صعيد متصل، أقدم قيادي في فصيل “لواء صقور الشمال” خلال الأسبوع المنصرم على قطع المئات من أشجار الزيتون في ناحية بلبل بريف عفرين، بعد استيلائه على آلاف الأشجار بحجة أنها أملاك تابعة لموالين للإدارة الذاتية إبان حكمها لعفرين، كما أقدم قيادي في فصيل “الجبهة الشامية” على بيع منزل في حي الأشرفية بمدينة عفرين بمبلغ 2000 دولار أمريكي لأحد أقربائه، تعود ملكيته لمواطن من أهالي قرية معمل اوشاغي بناحية راجو.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد