تراجع حدة الاشتباكات في محافظة درعا، بالتزامن مع استمرار الاستهدافات بشكل متقطع

12

محافظة درعا – المرصد السوري لحقوق الإنسان:: رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان عودة الهدوء لمحاور القتال بين الفصائل الإسلامية والمقاتلة من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، على محاور في أطراف طفس والطيرة وتل السمن الواقعة في شمال مدينة درعا، بعد المعارك العنيفة التي جرت خلال الساعات الفائتة، فيما يتواصل القصف بشكل متقطع من قبل قوات النظام على محاور التماس، ومحاور أخرى في بلدة صيدا والطيبة بالريف الدرعاوي، كما سقطت قذائف على حي الكاشف الخاضع لسيطرة قوات النظام بمدينة درعا، ما أسفر عن إصابة شخص بجراح، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه تشهد محاور في أطراف ومحيط بلدة طفس الواقع شمال مدينة درعا، استمراراً للاشتباكات العنيفة، بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة ، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، تترافق مع عمليات قصف مكثف ومتبادل من قبل الطرفين، في محاولة من قبل قوات النظام التقدم والسيطرة على كامل بلدة طفس، بالتزامن مع استمرار غياب الطائرات الحربية والمروحية من سماء محافظة درعا منذ الساعة السابعة مساء يوم أمس الأول السبت، باستثناء القصف الجوي الذي تعرضت له طفس يوم أمس بأكثر من 22 غارة جوية، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه تشهد مناطق في محافظة درعا استمراراً لعمليات القصف والاستهدافات والاشتباكات، المرصد السوري لحقوق الإنسان رصد استمرار قصف قوات النظام لمناطق في بلدتي المزيريب واليادودة بريف درعا الغربي، كما سقطت قذائف أطلقتها قوات النظام بعد ظهر اليوم على درعا البلد بمدينة درعا، كما تواصل الفصائل استهداف مناطق سيطرة قوات النظام شمال غرب درعا، كذلك تستمر الاشتباكات بوتيرة متصاعدة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة، والفصائل الإسلامية والمقاتلة من جهة أخرى، في محور بلدة طفس، تتزامن مع عمليات قصف متبادل بين الطرفين، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال، فيما تشهد سماء محافظة درعا استمراراً لغياب الطائرات الحربية والمروحية من أجوائها، ونشر المرصد السوري منذ قليل، أنه تشهد بلدة طفس شمال درعا، استمرار عمليات القصف الصاروخي من قبل قوات النظام منذ فجر اليوم الاثنين، بالتزامن مع اشتباكات تجري على أطراف ومحيط نوى الواقعة شمال مدينة درعا، بين الفصائل من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر، تترافق مع استهدافات متبادلة، ومعلومات عن مزيد من الخسائر البشرية بين طرفي القتال.

 

كما نشر المرصد السوري صباح اليوم، أنه رصد عمليات قصف صاروخي تنفذه قوات النظام منذ فجر اليوم الاثنين الثاني من شهر تموز الجاري، تستهدف خلاله أماكن في بلدة طفس الواقع في الريف الشمالي لمدينة درعا، دون معلومات عن تسببه بخسائر بشرية، على صعيد متصل وثق المرصد السوري مزيداً من الخسائر البشرية بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها والفصائل العاملة في محافظة درعا على خلفية المعارك التي جرت خلال الـ 24 ساعة الفائتة، حيث ارتفع إلى 123 على الأقل منذ الـ 19 من حزيران / يونيو الفائت تاريخ بدء العملية العسكرية لقوات النظام في ريف درعا، كما ارتفع إلى 84 على الأقل عدد مقاتليها الذين قضوا في الفترة ذاتها، جراء القصف الجوي والصاروخي والاشتباكات، كذلك وثق المرصد السوري 132 بينهم 25 طفلاً و23 مواطنة عدد الشهداء الذين قضوا منذ الـ 19 من حزيران / يونيو من العام الجاري، في الغارات والقصف الصاروخي والمدفعي المكثف من قبل الروس والنظام على محافظة درعا.