ترامب: سننهي عملياتنا العسكرية في المناطق التي لا نتلقى فيها مالاً

32

قال الرئيس الأميركي دونالد ترامب، امس، إن بلاده تعتزم وقف عملياتها العسكرية في المناطق التي لا تتلقى فيها مساعدات مالية وعسكرية كافية من الدول الغنية.

وفي تغريدة عبر«تويتر»، قال الرئيس الأميركي، إن «الحروب التي لا نهاية لها، وخاصة تلك التي شنت بسبب قرارات خاطئة اتخذت منذ سنوات عديدة، والتي لا نحصل فيها على مساعدات مالية أو عسكرية كافية من البلدان الغنية التي تستفيد كثيرا مما نقوم به، ستصل إلى نهاية مجيدة».

وانتقد الرئيس الاميركي في تغريدته صحيفة «نيويورك تايمز»، على نقلها أخبارا وصفها بأنها «غير دقيقة» بشأن سورية، وقال «نيويورك تايمز، الفاشلة، كتبت عمدا خبرا غير دقيق أبدا عن نواياي بشأن سورية».

وأضاف نافيا حدوث تغيير في موقفه: «ليس هناك أي اختلاف عن تصريحاتي الأساسية، سنغادر بوتيرة مناسبة وبشكل حذر، لكن سنواصل في نفس الوقت محاربة داعش، وسنقوم بكل ما هو لازم».

إلى ذلك، بدأ المبعوث الأممي الجديد إلى سورية جير بيدرسن، بمهامه رسميا وذلك مع انتهاء مهمة سلفه ستيفان ديمستورا الذي أمضى أربع سنوات دون إيجاد حل سياسي للأزمة السورية.

وأعلن بيدرسن في تغريدة على شبكة التواصل الاجتماعي «تويتر»، أنه زار مكتب الأمم المتحدة في جنيف، والتقى فريقه فيها وبدء بمهام عمله.

وكان أمين عام منظمة الأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس أعلن تعيينه بيدرسن مبعوثا أمميا خاصا إلى سورية، وذلك عقب استقالة ستيفان ديمستورا في نوفمبر الماضي.

وأصبح بيدرسن المبعوث الأممي الرابع إلى سوريا منذ بدء الأزمة السورية قبل ثماني سنوات.

في سياق متصل، قتل عشرات المقاتلين في هجمات مضادة دامية شنها تنظيم داعش ضد قوات سوريا الديموقراطية، تحالف فصائل عربية-كردية، في شرق سورية كما أعلن المرصد السوري لحقوق الإنسان.

وقال المرصد إن الهجمات المضادة التي أطلقها تنظيم داعش مساء الاحد مستفيدا من عاصفة رملية وسوء الاحوال الجوية أدت الى مقتل 23 مقاتلا من قوات سوريا الديموقراطية فيما قتل تسعة جهاديين عند شنهم هذه الهجمات.

وأفاد مدير المرصد السوري لحقوق الانسان رامي عبدالرحمن بأن تنظيم داعش شن ليل الاحد «هجمات معاكسة مستفيدا من الاحوال الجوية وعاصفة رملية»، مشيرا الى ان «الهجمات حصلت على ثلاثة محاور بشكل متزامن وكان هناك اثنان على الاقل لديهما حزام ناسف».

وأطلقت قوات سوريا الديموقراطية في سبتمبر بدعم من التحالف الدولي لمكافحة الجهاديين هجوما على آخر معاقل تنظيم داعش في محافظة دير الزور في شرق سورية قرب الحدود العراقية.

المصدر: الأنباء