ترقب في جنوب العاصمة دمشق لبدء نقل جرحى تنظيم “الدولة الإسلامية” بعد اتفاق مع النظام

من المنتظر أن تتم خلال الساعات القادمة في حي القدم بجنوب العاصمة دمشق، إخراج أول دفعة من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” الجرحى، ونقلهم إلى وجهة لم يتم تحديدها حتى الآن، حيث أبلغت مصادر موثوقة المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه تم ترجيح 3 مناطق لنقل عناصر التنظيم إليها، وهي بئر القصب بريف دمشق الجنوبي الشرقي أو ريف حمص الشرقي أو الرقة، وأكدت المصادر للمرصد، أنه سيتم في الدفعة الأولى إخراج الجرحى من عناصر التنظيم ونقلهم، ومن ثم إخراج عوائل عناصر التنظيم في جنوب العاصمة وبعض المدنيين الراغبين بالخروج، وصولاً إلى إخراج ونقل مقاتلي التنظيم من مخيم اليرموك والحجر الأسود والقدم ومناطق أخرى من جنوب دمشق، إلى مناطق سيطرتهم الآنفة الذكر “بئر القصب – الرقة – ريف حمص”.

 

كما أكدت المصادر الموثوقة للمرصد، أن عملية النقل من المنتظر أن تتم خلال الساعات القليلة القادمة، مع وصول عدد من الحافلات إلى منطقة القدم بجنوب دمشق، تحضيراً للبدء بنقل عناصر التنظيم الجرحى، وسط تكتم من قبل تنظيم “الدولة الإسلامية” وقوات النظام على تفاصيل الاتفاق.

 

جدير بالذكر أن المرصد السوري لحقوق الإنسان كان قد نشر في الـ 8 من شهر كانون الأول / ديسمبر الجاري من العام 2015، أنه من المنتظر أن يتم نقل نحو 140 سيدة وطفلاً، قالت مصادر أنهم من عوائل مقاتلي تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث سيتم نقلهم من مخيم اليرموك في جنوب العاصمة، إلى محافظة الرقة، معقل تنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا، بناء على اتفاق مع جهات محلية ودولية.