ترقب لإدخال قافلة مساعدات إنسانية إلى مضايا والزبداني المحاصرتين من قبل حزب الله وقوات النظام

38

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه من المنتظر خلال الساعات القادمة أن يجري إدخال مساعدات إنسانية وغذائية ومواد تموينية إلى مدينتي مضايا والزبداني المحاصرتين بريف دمشق الشمالي الغربي، وأكدت مصادر متقاطعة للمرصد أن هذه القافلة المتوجهة نحو الزبداني ومضايا، سيجري إرسال واحدة مماثلة نحو بلدتي الفوعة وكفريا اللتين يقطنهما مواطنون من الطائفة الشيعية بريف إدلب الشمالي الشرقي.

 

وشهدت الأيام والأسابيع الفائتة عمليات قصف مكثف استهدفت مدينة مضايا المحاصرة ومناطق أخرى في مدينة الزبداني المحاذية لها وأماكن ثانية في بلدة بقين، من قبل قوات النظام وحزب الله اللبناني، ما تسبب باستشهاد وإصابة عشرات المواطنين، ويقطن مضايا نحو 40 ألف نسمة، بينهم حوالي 20 ألفاً نزحوا إليها قادمين من مدينة الزبداني التي شهدت معارك ضارية وقصفاً مكثفاً بآلاف القذائف والصواريخ والبراميل المتفجرة من قبل قوات النظام وطائراتها، ومن مناطق أخرى محاذية لمضايا والزبداني، كما استشهد وجرح العشرات من أبناء المدينة بانفجار الألغام وقذائف ورصاص قناصة الفصائل وقوات حزب الله اللبناني، وجراء الجوع ونقص الأدوية والأغذية ونتيجة للأوضاع الإنسانية الصعبة التي تعيشها المدينة.