ترقب لدخول رابع دفعة من المساعدات الإنسانية إلى مناطق سيطرة جيش الإسلام في الغوطة الشرقية

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أنه من المرتقب أن تدخل قافلة مساعدات إنسانية خلال الـ 24 ساعة المقبلة إلى غوطة دمشق الشرقية، حيث من المنتظر أن تدخل عشرات الشاحنات التي تحمل على متنها مادة الطحين ومساعدات طبية وغذائية وإنسانية، إلى مناطق سيطرة جيش الإسلام في الغوطة الشرقية، على أن يجري توزيعها على مناطق الشيفونية وحوش الضواهرة ومدينة دوما.

وكان رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في غوطة دمشق الشرقية في نهاية تموز / يوليو الفائت من العام الجاري 2017،، دخول قافلة المساعدات الإنسانية التي كانت متوقفة للتفتيش عند مخيم الوافدين المحاذي لغوطة دمشق الشرقية، حيث دخلت القافلة المؤلفة من 17 شاحنة، تحمل مساعدات إنسانية، إلى منطقة المرج الواقعة في الغوطة الشرقية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري حينها، فإن عدداً من الشاحنات المقدمة من جهات دولية، متوقفة وتخضع للتفتيش في منطقة مخيم الوافدين المحاذية لغوطة دمشق الشرقية، والتي يتواجد فيها عناصر من القوات الروسية وتسيطر عليها قوات النظام، لتدخل بعد الانتهاء من عمليات تفتيش القافلة، إلى منطقة المرج التي يسيطر عليها جيش الإسلام في غوطة دمشق الشرقية، كما نشر المرصد السوري في الـ 27 من تموز الجاري أن قافلة مساعدات إنسانية دخلت إلى غوطة دمشق الشرقية، 5 شاحنات محملة بمواد طبية إلى مدينة دوما، عبر مخيم الوافدين الذي تسيطر عليه قوات النظام وتتواجد فيه قوات روسيا، حيث جرى تسليمها  إلى فريق الهلال الأحمر في المدينة، بعد دخول 3 شاحنات تحمل مساعدات إنسانية وطبية إلى أطراف الغوطة الشرقية وإدخال هذه المساعدات إلى مناطق سيطرة جيش الإسلام يوم الثلاثاء الـ 25 من تموز / يوليو الجاري.