ترقب للإفراج عن 26 سجيناً جديداً بعد نجاح المفاوضات بين سلطات سجن حماة ومنفذي الاستعصاء

15

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من
عدة مصادر موثوقة، أن المفاوضات نجحت بين نزلاء سجن حماة المركزي المنفذين
للاستعصاء داخل السجن، وبين سلطات النظام، ومن المنتظر أن يتم الإفراج خلال
الساعات القادمة عن 26 سجيناً على الأقل، بالإضافة لإعادة الكهرباء والمياه من قبل
سلطات السجن وإدخال الطعام إلى داخل السجن، ويشهد السجن هدوءاً حذراً، بعد الأحداث
التي شهدها السجن منذ مطلع الشهر الجاري، والتي تخللها محاولات من قوات النظام
لاقتحام السجن وإطلاقها لغازات مسيلة للدموع تسببت في حالات اختناق شديد بين
السجناء، بالإضافة لقطع الكهرباء والمياه عن نحو 800 نزيلاً كانوا ينفذون
الاستعصاء داخل السجن، كمان كان قد أفرج عن 46 سجيناً من سجن حماة المركزي، حيث تم
نقل بعضهم إلى ريف حماة الغربي للانتقال إلى الشمال السوري.

<p style='margin-bottom:0cm;margin-bottom:.0001pt;line-height:
normal’>

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان نشر
قبل ساعات أن أحد وجهاء عشائر المنطقة الوسطى في سوريا حضر إلى سجن حماة المركزي
خلال الـ 24 ساعة الفائتة، وطلب من السجناء المنفذين للاستعصاء كتابة مطالبهم
لينقلها إلى رئيس النظام السوري، وأكدت المصادر ذاتها لنشطاء المرصد، أن رد رئاسة
النظام جاء بفك الاستعصاء من قبل السجناء مقابل عدم التعرض لهم من قبل سلطات
السجن، وإصدار عفو خاص عن المحكومين بقضايا الإرهاب بعد شهر من الآن، ومن ثم
الإفراج عن بقية الموقوفين على دفعات وفي فترات متلاحقة، بالإضافة لبنود أخرى لم
يتمكن المرصد من التوثق من صحتها.