تركيا: القضاء على داعش مرهون بسقوط الأسد

أنقرة – وكالات

أعلن رئيس الوزراء التركي أحمد داود أوغلو أن بلاده على استعداد لفعل كل ما في وسعها من أجل القضاء على “داعش” إذا حصلت على ضمانات دولية بحماية حدودها وإسقاط النظام السوري.

وقال أوغلو في مقابلة أجرتها معه شبكة “سي أن أن CNN” الأميركية، إن “العمليات الجوية الأميركية في سوريا ضرورية، لكنها غير كافية، فهذه الغارات ضرورية من أجل عرقلة تقدم تنظيم داعش، لكننا إذا لم نطور استراتيجية موحدة، فإننا حينما نقضي على ذلك التنظيم من الممكن أن تحل محله تنظيمات أخرى جديدة”.
وردا عن سؤال يتعلق بإمكانية أن ترسل تركيا قواتها البرية لإنقاذ مدينة عين العرب (كوباني) الحدودية التي توغل فيها تنظيم “داعش” بشكل كبير، قال أوغلو إن تركيا مستعدة للقيام بكل ما هو ضروري لحماية المدينة، مؤكداً أن تدفق أكثر من 180 ألف لاجئ كردي من الأمور التي تدعو تركيا للانضمام إلى عملية برية محتملة.
وربط أوغلو بروز التنظيم المتشدد وتناميه في المنطقة بعدم إسقاط النظام السوري برئاسة بشار الأسد حيث قال: “حينما استخدمت الأسلحة الكيمياوية في سوريا طلبنا من الحلفاء رسمياً اتخاذ مواقف صارمة ضد النظام السوري، وذلك لأن السياسات الطائفية التي انتهجها ذلك النظام تسببت في حدوث فراغ سده تنظيم داعش”.
وتابع: “لقد سبق وأن حذرنا الولايات المتحدة وكافة الدول، وشددنا على ضرورة فعل شيء قبل قدوم العاصفة، لكن لم يتخذ أي إجراء ضد النظام السوري”.

 

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد