تركيا تتفق مع أعضاء الأطلسي على نشر صواريخ على الحدود مع سوريا

قال وزير الخارجية التركي أحمد داود أوغلو اليوم ثلاثاء إن الدول الأعضاء في حلف شمال الأطلسي وافقت على تزويد تركيا بنظام باتريوت الصاروخي المتطور لمواجهة أي تهديد محتمل من الجانب السوري مضيفا أن المحادثات بشأن نشر الصواريخ في مرحلتها الأخيرة.

وكانت تركيا تجري محادثات مع حلفائها في حلف الأطلسي حول سبل تعزيز الأمن على حدودها مع سوريا التي يبلغ طولها 900 كيلومتر بعد أن سقطت قذائف مورتر داخل أراضيها مما زاد المخاوف من امتداد الصراع في سوريا إلى دول مجاورة.

وقال داود أوغلو في مؤتمر صحفي في العاصمة التركية أنقرة “الدول التي تزود حلف شمال الأطلسي بصواريخ باتريوت معروفة.. توصلنا لاتفاق مع تلك الدول. التنفيذ الرسمي سيكون بأسرع وقت ممكن.”

وأضاف “العمل المكثف جار والمحادثات وصلت إلى المراحلة الأخيرة.”

ولا تتوافر أنظمة باتريوت ملائمة إلا في الولايات المتحدة وهولندا وألمانيا. وقالت ألمانيا إنها ستدرس الطلب.

وقال الأمين العام لحلف الأطلسي أندرس فوه راسموسن للصحفيين يوم الاثنين إن نشر أي صواريخ سيكون إجراء دفاعيا للتصدي لقذائف المورتر وليس لفرض أي منطقة لحظر الطيران فوق سوريا.

وتمكنت قوات المعارضة السورية المسلحة التي تحارب القوات الموالية للرئيس بشار الأسد من السيطرة على مساحات واسعة من الأرض لكنها تفتقر للدفاعات في مواجهة القوة الجوية السورية. ويطالب مقاتلو المعارضة بمنطقة لحظر الطيران تفرض دوليا وهي خطوة ساعدت المعارضة الليبية على الإطاحة في العام الماضي بالزعيم معمر القذافي.

رويرترز

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد