تركيا “تجبر” مهاجرين عراة على عبور الحدود ووزير يوناني ينشر صورهم

اتهمت السلطات اليونانية تركيا، السبت، بإجبار 92 مهاجرا على العبور إلى اليونان وتجريدهم من ملابسهم قبل القيام بذلك.

وقالت الشرطة اليونانية إن عناصر الشرطة وجدوا المهاجرين عراة الجمعة و”بعضهم مصاب بجروح جسدية”، وكانوا دخلوا البلاد باستخدام قوارب بلاستيكية لعبور نهر إيفروس، الذي يشكل الحدود بين البلدين.

قال المهاجرون لعناصر الشرطة ووكالة الحدود التابعة للاتحاد الأوروبي (فرونتكس)، إن السلطات التركية أجبرتهم على ركوب ثلاث مركبات نقلتهم إلى الحدود. وشهد المهاجرون بأنهم أجبروا على التعري قبل ركوب القوارب.

وذكرت الشرطة أنها وفرت الملابس والطعام للمهاجرين.

وقالت وزارة اللجوء والهجرة اليونانية، السبت، إن “سلوك تركيا الاستفزازي تجاوز كل الحدود”.

ونشر وزير الهجرة نوتيس ميتراتشي، صورة للمهاجرين عراة على حسابه على “تويتر”، يوم السبت، وعلق باللغتين اليونانية والإنجليزية قائلا “سلوك تركيا تجاه 92 مهاجرا أنقذناهم على الحدود (أمس)، عار على الحضارة. نتوقع أن تقوم أنقرة بالتحقيق في الواقعة وحماية حدودها مع الاتحاد الأوروبي في نهاية المطاف”.

بدورها، تتهم تركيا اليونان بانتظام بصد المهاجرين الذين يدخلون البلاد عن طريق البر والبحر بعنف، بينما تتهم اليونان تركيا بـ “دفع المهاجرين قدما” للضغط على الاتحاد الأوروبي.

ويشار إلى أن معظم المهاجرين من أفغانستان وسوريا وقليل من دول أخرى مثل باكستان.

المصدر: الحرة

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.