تركيا ترحل لاجئا سوريا نسي “الكيملك”.. ضرب ومعاملة سيئة

40

يوماً بعد يوم، تتجدد مخاوف اللاجئين السوريين في تركيا مع الإجراءات الأمنية المشددة، التي تنفذها السلطات في أماكن تواجدهم المختلفة داخل البلاد والتي يبدو أن أشدها تحصل بمدينة إسطنبول.

فقد تداولت مواقع معارضة سورية فيديو لشاب سوري يروي كيف قامت الشرطة التركية القبض عليه في إسطنبول، عندما كان يشتري بعض الاحتياجات قرب مكان إقامته وقد نسي الـ”كيملك” في المنزل، ولم تمنحه الوقت ليحضر له شقيقه الوثيقة.

وتحدث الشاب عن المعاملة السيئة للشرطة في المخفر وإجباره على توقيع إقرار برغبته في العودة الطوعية، وبعدها ترحيله في باص إلى إدلب، متحدثاً عن إهانات وضرب.

وتنتشر عناصر الشرطة التركية بشكل كثيف في الأماكن العامة بإسطنبول بحثاً عن لاجئين سوريين، لا يملكون وثيقة الحماية المؤقتة بغرض ترحيلهم خارج البلاد أو إلى ولايات تركية أخرى في ما لو كان بحوزتهم وثائق حماية صادرة عن تلك المدن.

المصدر: العربية.نت

الآراء المنشورة في هذه المادة تعبر عن راي صاحبها ، و لاتعبر بالضرورة عن رأي المرصد.