تركيا تنقل دفعة جديدة من مقاتلي الفصائل الموالية لها إلى ليبيا بالتزامن مع ارتفاع حصيلة قتلى “المرتزقة” إلى 190

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن دفعة جديدة من مقاتلي الفصائل الموالية لأنقرة جرى نقلهم إلى ليبيا من قبل تركيا، حيث وصل عشرات المقاتلين السوريين للمشاركة بالمعارك إلى جانب “حكومة الوفاق الوطني” ضد “الجيش الوطني الليبي” أو ما يعرف بـ “قوات حفتر”، إذ تتواصل الاشتباكات العنيفة بين الجانبين على محاور عدة داخل الأراضي الليبية، وفي هذا السياق، وثق المرصد السوري مقتل 8 مقاتلين سوريين من “المرتزقة”، وبذلك، بلغت حصيلة القتلى في صفوف الفصائل الموالية لتركيا جراء العمليات العسكرية في ليبيا 190 مقاتل، على صعيد متصل تمكنت “قوات حفتر” من أسر 5 عناصر من المقاتلين السوريين خلال الساعات الفائتة.

وكان المرصد السوري أشار قبل أيام قليلة، إلى أن تركيا تواصل إرسال “مرتزقتها” من الفصائل السورية الموالية لها، للحرب في ليبيا، حيث أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن دفعة جديدة مؤلفة من 150 عنصر على الأقل من فصيل “السلطان مراد”، انطلقت خلال الساعات والأيام القليلة الفائتة، من مركز مدينة عفرين وتوجهت بواسطة باصات نقل تركية إلى الحدود، كما انطلقت مجموعات أخرى تضم العشرات من مدينتي جرابلس والباب إلى نقطة التجمع في منطقة حوار كلس. حيث وصل نحو 300 عنصر من فصائل السلطان مراد ولواء صقور الشمال وفيلق الشام إلى ليبيا يوم أمس الجمعة.

وبذلك، ترتفع أعداد المجندين الذين وصلوا إلى الأراضي الليبية حتى الآن إلى نحو 5050 “مرتزق”، في حين أن عدد المجندين الذي وصلوا المعسكرات التركية لتلقي التدريب بلغ نحو 1950 مجند.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد