تركيا رفضت إعطاء الضوء الأخضر للمجموعات المقاتلة والجهادية للقتال في أوكرانيا خوفًا من الرد الروسي

مدير المرصد السوري: تركيا رفضت إعطاء الضوء الأخضر للمجموعات المقاتلة والجهادية للقتال في أوكرانيا خوفًا من الرد الروسي.. روسيا لا تثق بمجموعات إيران خوفا من الاختراق فكيف سوف تثق بمجموعات تركيا.. البادية السورية كانت خلال الأسابيع الفائتة حقل تدريب للروس والجماعات المقاتلة التابعة لها.. هناك قسمين من المقاتلين الذين يسجلون أسماءهم للقتال إلى جانب روسيا القسم الأول هم المدربون تحت إشراف الروس ولديهم خبرة قتالية مثل الفرقة 25 ولواء القدس وبعض الكتائب وميليشيات الدفاع الوطني.. والقسم الآخر هم هؤلاء الذين يسجلون مع شركة فاغنر الروسية التي تجند المرتزقة وهؤلاء عملهم الحراسة والسيطرة الأمنية على المناطق.. بعكس القسم الأول المدربين الذين يشاركون في المعارك.. روسيا سوف تنقلهم وقت الحاجة.. وهي طلبت من التشكيلات التي لديها خبرة في حرب الشوارع.. الضباط الروس ومساعديهم من السوريين مسؤوليتهم غربلة الذين أبدوا استعدادهم للقتال في أوكرانيا