تركيا: لسنا مسؤولين عن كشف مواقع جنود أميركيين

قال المتحدث باسم الرئيس التركي، الخميس، إن #الحكومة_التركية لم تلعب دوراً في نشر تقرير على وكالة الأنباء التركية الرسمية، عن أماكن ما يبدو أنها مواقع عسكرية أميركية في سوريا.

وأدلى إبراهيم كالين بهذا التصريح خلال مؤتمر صحافي، بعد أن قالت وزارة الدفاع الأميركية #البنتاغون أمس الأربعاء إن التقرير عرض القوات الأميركية للخطر، وإن الولايات المتحدة قدمت شكوى لتركيا حليفتها في حلف شمال الأطلسي.

ونشرت وكالة أنباء الأناضول الثلاثاء، تقريراً يحدد أماكن 10 مواقع عسكرية أميركية في شمال #سوريا، ويذكر بالتفاصيل في بعض الحالات عدد القوات الأميركية والفرنسية الموجودة.

وقال المتحدث باسم البنتاغون إريك باهون “نشر معلومات عسكرية حساسة يعرض قوات التحالف لمخاطر غير ضرورية، ويمكن أن يعطل العمليات الجارية لهزيمة تنظيم #داعش”.

وأضاف باهون “في الوقت الذي لا يمكننا فيه التحقق بشكل مستقل من المصادر التي ساهمت في هذا التقرير فإننا سنشعر بقلق بالغ إذا عرض مسؤولون من شريك في حلف شمال الأطلسي قواتنا للخطر عن عمد بنشر معلومات حساسة”.

المصدر: العربية.نت