تركيا: نرحب باقتراح روسيا حول أسلحة سوريا الكيماوية

رحبت تركيا، اليوم الأربعاء، بالاقتراح الروسي بوضع ترسانة سوريا من الأسلحة الكيميائية تحت مراقبة دولية، الأمر الذي يتيح فرصة للدبلوماسية؛ لكنها طالبت في الوقت نفسه بمعاقبة المسؤولين عن الهجوم الكيميائي الذي وقع في 21 أغسطس، قرب دمشق.

وفي نفس السياق، قال المتحدث باسم وزارة الخارجية التركية لوند غمركتشو: “في عالم يشكل فيه استخدام الأسلحة الكيميائية وحيازتها جريمة، فإن وضع ترسانة دولة تحت المراقبة الدولية يُعد تطورا لإيجابيا في حد ذاته”، معربا عن “تشككه”في تعهد نظام دمشق الالتزام بمثل هذا الاتفاق.

وأشار إلى أنه هذه العملية وصلت إلى نهايتها، سنكون سعداء، لكن استخدام الأسلحة الكيميائية يجب أن لا يمر بلا عقاب”؛ مؤكدا أن استخدام مثل هذه الأسلحة يعد “جريمة ضد الإنسانية”.