تركيا والعراق يسعيان لتعاون أكبر بشأن سوريا

أعلنت تركيا والعراق، اللذان يشعران بالقلق من صعود القاعدة في سوريا، أن علاقتهما المتوترة تتحسن، وأنهما سيتعاونان عن قرب أكثر، لمنع امتداد الحرب الأهلية الجارية في سوريا إلى أراضيهما.

وتوترت تعاملات الدولتين في السنوات القليلة الماضية لأسباب، منها تعميق تركيا لروابطها مع كردستان العراق شبه المستقل، المنخرط في نزاع مع الحكومة المركزية في بغداد حول النفط والأراضي.

وقال وزير الخارجية العراقي، هوشيار زيباري، في مؤتمر صحفي مشترك مع نظيره التركي أحمد داود أوغلو، الجمعة، خلال زيارة لأنقرة: “خلال العامين الماضيين دخلت علاقتنا إلى حد ما فترة بها مشاكل، لكن حان الوقت لنا لأن نطوي هذه الصفحة، ونفتح فصلا جديدا. ورغم أنه ما زال لدينا بعض الخلافات لكن ليس هناك أي مشاكل لا تحل”.

واجتذبت الحرب السورية مقاتلين إسلاميين سنة من أنحاء المنطقة، ليحاربوا ضد حكومة الرئيس بشار الأسد، كما أحيت تنظيم القاعدة في العراق.

واندمج جناحا القاعدة في سوريا والعراق تحت اسم الدولة الإسلامية في العراق والشام، التي شنت هجمات داخل سوريا والعراق، وسيطرت خلال الأسابيع القليلة الماضية على أراض في شمال سوريا قريبة من الحدود التركية.

شروق نيوز