تركيا وقطر تؤكدان توافقهما في وجهات النظر حول قضايا المنطقة

أجرى وزير الخارجية التركي مولود تشاووش أوغلو، اليوم الجمعة، مباحثات مع نظيره القطري، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في اسطنبول، أكدا خلالها على توافقهما التام بخصوص قضايا المنطقة.

وقال وزير الخارجية القطري خلال مؤتمر صحفي، إنه “تم الاتفاق على تعزيز علاقاتنا، خاصة في المجالات الاقتصادية والتجارية، وغيرها من الملفات”.

وأضاف: “كانت اللقاءات فرصة لبحث عدد من الملفات.. هناك توافق تام بين تركيا وقطر في مختلف القضايا .. حيث تمت مناقشة القضية الفلسطينية، التي تعدّ القضية المركزية لكلينا”.

وأكد الوزير القطري على ترحيب الدوحة باتفاق الفصائل الفلسطينية في الجزائر، قائلا: “نتمنى أن تسهم هذه الخطوات الإيجابية في إنهاء حالة الانقسام في فلسطين”.

كما دان “التصعيد الكبير من المستوطنين في الضفة الغربية، واقتحاماتهم للمسجد الأقصى”.

على صعيد آخر، قال محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، إنه بحث مع نظيره التركي الملف الروسي الأوكراني، مشددا على أن قطر تدعم دور تركيا للجهود الديبلوماسية، خاصة ما يتعلق منها بتصدير الحبوب.

وقال: “موقفنا ثابت بشأن رفض انتهاك سيادة أوكرانيا، ونحن ندعم اتفاق اسطنبول لنقل الحبوب”

وفي الملف السوري، قال الوزير القطري: “نود أن يكون هناك حل سياسي فعلي لإنهاء معاناة الشعب السوري.. ويجب أن تكون هناك خطوات فعلية بخصوص عمل اللجنة الدستورية السورية”.

من جهته، قال الوزير التركي إن هناك الكثير من الاستفزازات في منطقة شرقي البحر المتوسط، يجب العمل على حلها.

المصدر: RT