تزامناً مع استمرار عمليات فتح الطرقات.. “الأسايش” تعلن إنهاء حصار مناطق تواجد النظام السوري في الحسكة والقامشلي

أصدرت قوى الأمن الداخلي “الأسايش” بياناً اعلنت خلاله فك الحصار عن مناطق تواجد النظام السوري في مدينتي القامشلي والحسكة، والسماح بدخول كافة المواد إلى تلك المنطقة، وجاء في البيان الذي حصل المرصد السوري على نسخة منه: “شهدت مدينتي قامشلو و الحسكة ،خلال الفترة الماضية حالات توتر أمنية خلقتها قوات النظام السوري، في محاولة لضرب الاستقرار في مناطقنا التي نتجت عن التآخي بين كافة المكونات.

إننا في قوى الأمن الداخلي ملتزمون بوحدة الدم السوري و نعمل لإنهاء حالة التوتر التي تخلقها قوات النظام السوري، و كبادرة حسن نية و حفاظاً على وحدة التراب و الأرض السورية و حفظ دماء السوريين، فإننا نؤكد عودة الحياة الطبيعية و السماح بدخول كافة المواد إلى مناطق تواجد قوات النظام السوري في مدينتي قامشلو و الحسكة”

في حين تتواصل عمليات فتح الطرقات التي أُغلقت قبل 23 يوماً بعد حصار الأسايش لمناطق النظام، حيث نشر المرصد السوري قبل ساعة من الآن، أن قوى الأمن الداخلي “الأسايش”، عمدت ظهر اليوم الثلاثاء إلى إعادة فتح الطرقات المؤدية إلى “حي الطي” أبرز الأحياء الخاضعة لسيطرة النظام السوري في مدينة القامشلي، وذلك بعد إغلاق الطرقات وإطباق الحصار عليه منذ 23 يوماً، حيث جرى السماح للمدنيين بالتنقل عبر السيارات وعادت الحركة المرورية للمنطقة، تزامناً مع البدء بفتح طرقات كانت قد أغلقتها الأسايش في مدينة الحسكة ضمن منطقة “المربع الأمني”، يأتي ذلك في الوقت الذي من المرتقب أن تشهد المنطقة اتفاقاً برعاية روسية تفضي إلى إنهاء الحصار الذي تطبقه الأسايش على النظام السوري في الحسكة والقامشلي، ولم ترد معلومات عن طبيعة الاتفاق إذا ما تم، ويرجح أن يكون مقابل فك حصار النظام السوري لمناطق الشهباء بريف حلب الشمالي والشيخ مقصود والأشرفية بمدينة حلب، والتي تخضع لسيطرة القوات الكردية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد