تزامناً مع استنفار مكثف.. قيادة ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني توعز بعدم السماح بإجازات لعناصرها المحليين في دير الزور

1٬198

محافظة دير الزور: أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بوصول تعليمات من قيادة “الحرس الثوري” الإيراني بعدم منح العناصر المحليين إجازات في مدينة دير الزور والبوكمال والميادين، كما شهدت المدينة حالة استنفار مكثف لعناصر الميليشيا تحسباً لأي هجوم محتمل من قبل “التحالف الدولي”.

وأشار المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم إلى أن الميليشيات الإيرانية تتجهز لشن هجمات مكثفة على قاعدتي حقل العمر النفطي والكونيكو التابعتين لـ”التحالف الدولي” في ريف دير الزور الشرقي، عبر طائرات مسيرة وصواريخ، في حال تعرضها لأي هجوم من قبل القوات الأمريكية على مواقعها في الضفة الغربية لنهر الفرات.

بينما يعيش النظام حالة من الإرباك في الضفة الغربية، كما أنه يخشى من التصعيد العسكري بين إيران وأمريكا في المنطقة، ولا سيما بعد محاولات إيرانية في زج النظام في الصراع الدائر في المنطقة، الذي يحاول من جانبه في الوقت الحالي على تقديم الدعم إعلاميا.