تزامناً مع الاقتتال الدامي بين الفصائل… هدوء يسود مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية وأماكن تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان

27

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءاً حذراً يسود المنطقة منزوعة السلاح ومناطق الهدنة الروسية – التركية في المحافظات الأربع وذلك منذ ما بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس وحتى اللحظة، حيث لم يسجل أي عمليات قصف واستهدافات، بالتزامن مع الاقتتال الدامي الجاري ضمن مناطق سيطرة الفصائل الإسلامية والمقاتلة في محافظتي إدلب وحلب، فيما كان المرصد السوري نشر مساءاً، أنه رصد تجدد الخروقات ضمن مناطق سريان اتفاق بوتين – أردوغان، ومناطق سريان الهدنة التركية – الروسية، حيث استهدفت قوات النظام خلال ساعات المساء مناطق مورك والزكاة واللطامنة والصخر، في القطاع الشمالي من ريف محافظة حماة، فيما استهدفت فصائل أماكن في منطقة جورين التي تسيطر عليها قوات النظام في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية، في أعقاب استهداف قوات النظام قبل ساعات لمناطق في قرى الزكاة وحصرايا والأربعين وأماكن أخرى في أطراف ومحيط بلدة اللطامنة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، كما علم المرصد السوري لحقوق الإنسان أن طفلاً فارق الحياة، متأثراً بجراح أصيب بها، في القصف من قبل قوات النظام، على أماكن في منطقة حاس بريف معرة النعمان، ضمن القطاع الجنوبي من ريف محافظة إدلب، ليرتفع إلى 170 على الأقل عدد الشهداء المدنيين ومن قضى من المقاتلين وقتلى قوات النظام والمسلحين الموالين لها منذ الـ 17 من أيلول / سبتمبر من العام الجاري 2018، تاريخ تطبيق اتفاق بوتين – أردوغان حول المنطقة العازلة، حيث وثق المرصد السوري استشهاد طفلين جراء القصف من قبل قوات النظام على منطقة حاس، كما وثق استشهاد شخصين متأثرين بجراحهما جراء قصف سابق لقوات النظام على بلدة جرجناز ومنطقة مورك، ورجل متأثراً بإصابته في قصف لقوات النظام على مناطق في بلدة كفرزيتا، كما وثق استشهاد طفلة بقصف مدفعي على بلدة جرجناز واستشهاد 9 مواطنين هم مواطنتان و6 أطفال، في القصف الصاروخي من قبل قوات النظام على بلدة جرجناز في ريف إدلب، وسيدة وطفلها استشهدا في قصف لقوات النظام على قرية قطرة بريف إدلب الجنوبي الشرقي، وطفل استشهد في قصف لقوات النظام على قرية بابولين بريف إدلب، و9 أشخاص استشهدوا جراء القصف من قبل قوات النظام على بلدة جرجناز ومحيطها، و7 مواطنين على الأقل بينهم 3 أطفال و3 مواطنات، جراء القصف الذي طال قرية الرفة، وطفلة استشهدت بقصف على كفرحمرة في الـ 24 من شهر تشرين الأول الفائت، كما استشهد 3 مواطنين في قصف من قبل الفصائل على مناطق في أطراف المنطقة منزوعة السلاح ضمن مدينة حلب، أيضاً وثق المرصد السوري 56 مقاتلاً قضوا في ظروف مختلفة ضمن المنطقة منزوعة السلاح منذ اتفاق بوتين – أردوغان، من ضمنهم 12 مقاتلاً من “الجهاديين” و23 مقاتلاً من جيش العزة قضوا خلال الكمائن والاشتباكات بينهم قيادي على الأقل، قضوا في كمائن وهجمات لقوات النظام بريف حماة الشمالي، و76 من قوات النظام والمسلحين الموالين لها.

ونشر المرصد السوري يوم أمس الأربعاء أنه تتواصل الخروقات في مناطق الهدنة الروسية -التركية في المحافظات الأربع، والمنطقة منزوعة السلاح، باتفاق بوتين وأردغان، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، استهداف قوات النظام لمناطق في أطراف بلدة الخوين بريف إدلب الجنوبي، ومناطق أخرى في بلدة الزيارة بسهل الغاب في ريف حماة الشمالي الغربي، واللطامنة بريف حماة الشمالي، ضمن المنطقة منزوعة السلاح، كما استهدفت قوات النظام مناطق في قرية الناجية بريف جسر الشغور الغربي، بالتزامن مع قصف طال مناطق في جبال اللاذقية الشمالية الشرقية، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية، في أعقاب قصفت لقوات النظام فجر وصباح اليوم الأربعاء الـ 2 من كانون الثاني / يناير من العام الجاري 2019، طال أماكن في الشريعة وتل عثمان والجنابرة والجيسات وحصرايا بريفي حماة الشمالي الغربي والشمالي، ومناطق في بلدة جرجناز وقرية التح بالقطاع الجنوبي الشرقي من ريف إدلب، كما جرت بعد منتصف ليل أمس استهدافات بالقذائف والرشاشات من قبل قوات النظام على محاور التماس مع الفصائل في جبال الساحل بريف اللاذقية الشمالي، بينما قضى مقاتل من الفصائل خلال قصف لقوات النظام على جبل التركمان ليل أمس الثلاثاء، ونشر المرصد السوري ليل أمس أنه رصد مزيداً من الخروقات، التي طالت منا اتفاق بوتين – أردوغان، ومناطق سريان الهدنة الروسية – التركية، وفي التفاصيل التي حصل عليها المرصد السوري فإن قوات النظام استهدفت مناطق في أطراف قرية الأربعين، في الريف الشمالي لحماة، كما رصد المرصد السوري قصفاً طال مناطق في محيط قرية البويضة في الريف ذاته، مع استهداف طال منطقة حصرايا، وأماكن في قريتي الجيسات والصخر والأراضي المحيطة ببلدة اللطامنة، في الريف ذاته، ونشر المرصد السوري قبل ساعات أنه رصد قصفاً من قبل قوات النظام، خرق من جديد هدنة للروسية – التركية، حيث استهدفت قوات النظام مناطق في قرى حصرايا والزكاة والصخر، بالتزامن مع أطراف بلدة اللطامنة، في القطاع الشمالي من ريف حماة، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة التمانعة بالقطاع الجنوبي من ريف إدلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية.