تزامناً مع التحضيرات لمعركة شرق الفرات والاستهدافات التركية…قسد تخرج دورة من الدفاع الذاتي بتعداد نحو 5 آلاف مقاتل

38

علم المرصد السوري لحقوق الإنسان من مصادر متقاطعة، أنه يجري اليوم الجمعة الـ 9 من تشرين الثاني / نوفمبر من العام الجاري 2018، تخريج دورة جديدة من قوات الدفاع الذاتي، وهي القوات المجندة بشكل إجباري وتتبع قوات سوريا الديمقراطية، حيث أكدت المصادر أن الدورة تضم نحو 5000 مقاتل من المتطوعين والمجندين، بالتزامن مع عمليات التحضير من قبل قوات سوريا الديمقراطية وقوات التحالف الدولي، لبدء العملية العسكرية الأخيرة ضد تنظيم “الدولة الإسلامية”، عند الجيب الأخير للتنظيم في شرق الفرات، وبالتوازي مع الاستهدافات التي تطال مناطق في الشريط الحدودي ما بين نهري دجلة والفرات، في شمال منطقة شرق الفرات، والتي تسببت بقتل 5 مقاتلين من قوات الدفاع الذاتي وقوات سوريا الديمقراطية

كما كان وثق المرصد السوري لحقوق الإنسان 588 من مقاتلي وقادة تنظيم “الدولة الإسلامية”، ممن قتلوا في الاشتباكات الجارية، وضربات التحالف الدولي وقسد، كما وثق المرصد السوري 339 على الأقل، أحدهم قيادي ميداني بمجلس دير الزور العسكري التابع لقوات سوريا الديمقراطية، عدد عناصر قسد ممن قضوا في معارك مع التنظيم، وذلك منذ بدء العمليات العسكرية في الـ 10 من شهر أيلول / سبتمبر الفائت، ولا تزال أعداد من قتلوا وقضوا مرشحة للارتفاع بسبب وجود معلومات عن خسائر بشرية أخرى وجود جرحى بحالات خطرة، كذلك وثق المرصد السوري إعدام 15 شخصاً بينهم 10 من عناصر قسد في جيبه الأخير بشرق الفرات

 

شريط مصور للمرصد السوري لحقوق الإنسان، يرصد تخريج دورة عسكرية لمتطوعين ومجندين في قوات الدفاع الذاتي، ضمن قوات سوريا الديمقراطية، بتعداد بلغ نحو 5000 مقاتل