تزامناً مع التصعيد البري والجوي التركي.. القوات الروسية تستقدم تعزيزات عسكرية إلى قاعدتين عسكريتين بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، دخول تعزيزات عسكرية استقدمتها القوات الروسية مؤلفة من 25 عربة وآلية عسكرية، إلى قاعدتي “صرين” التي تتخذها قاعدة عسكرية لها جنوبي عين العرب “كوباني”، وقاعدة “السعيدية” العسكرية الواقعة في غربي مدينة منبج شرقي حلب.
ويأتي ذلك، تزامناً مع التصعيد التركي البري والجوي على مناطق الخاضعة لسيطرة قوات سوريا الديمقراطية في شمال وشرق سوريا طول خط الحدودي.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق قبل قليل، ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية على خلفية القصف الجوي التركي خلال ساعات ليل السبت 19 تشرين الثاني، على مناطق متفرقة في كل من حلب والحسكة والرقة، حيث بلغت حصيلة القتلى إلى الآن 37 قتيل، ولاتزال الحصيلة مرشحة للارتفاع لوجود نحو 33 جريح ومفقود، بعض الجرحى بحالات خطرة.
وفي 8 تشرين الأول الفائت، رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، وصول تعزيزات عسكرية للقوات الروسية من حلب، إلى قاعدتها في مطار صرين بريف حلب الشرقي.
وفي التفاصيل، استقدمت القوات الروسية، رتلين عسكريين يضمان ناقلات جند ورشاشات ومواد لوجستية، قادمة من حلب باتجاه القاعدة الروسية داخل مطار صرين في ريف عين العرب (كوباني) بريف حلب الشرقي، لإجراء بعض أعمال الصيانة وتوسيع القاعدة، حيث شوهدت آليات حفر تعمل ضمن القاعدة.