تزامناً مع الهدوء الحذر.. ارتفاع حصيلة الخسائر البشرية في جاسم إلى 7 وسط استمرار حظر التجوال لليوم الثاني

محافظة درعا: قتل مقاتل من الفصائل المحلية متأثراً بجراح أُصيب بها يوم أمس، جراء الاشتباكات بين فصائل محلية من أبناء مدينة جاسم بمساندة فصائل محلية من ريف درعا الغربي ومن اللواء الثامن، مع مجموعات متهمة بالانتماء إلى خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” في جاسم شمالي درعا.
على صعيد متصل، عاد الهدوء الحذر إلى مدينة جاسم في ريف محافظة درعا الشمالي، مع استمرار حظر التجوال في المدينة لليوم الثاني على التوالي، وسط استمرار إغلاق الأفران في المدينة.
وبذلك، يرتفع إلى 7 تعداد الخسائر بشرية في صفوف الطرفين، حيث قتل 4 من الفصائل المحلية و3 من عناصر الخلية.
المرصد السوري أشار مساء أمس، إلى أن الفصائل المحلية في مدينة جاسم بريف درعا الشمالي، حاصرت منزل يتوارى فيه عنصر متهم بانتمائه لتنظيم “الدولة الإسلامية” في المدينة، وسط اشتباكات عنيفة في الجهة الشمالية والجنوبية في المدينة.
ووفقاً للمعلومات التي حصل عليها نشطاء المرصد السوري، فإن المتهم كان بمنزله مع زوجته و7 من أطفاله، تم اخراجهم من المنزل ثم  فجر حزامه الناسف بالمقتحمين، مما أسفر عن مقتله دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية في صفوف الفصائل المحلية.