تزامناً مع انطلاق حملة “سوا منعمرها” الترويجية لبشار الأسد في الانتخابات القادمة.. الليرة السورية تشهد انهياراً جديداً في قيمتها

شهدت الليرة السورية صباح اليوم تراجعاً جديداً بقيمتها أمام العملات الأجنبية، حيث بلغ سعر صرف الدولار في دمشق 3200 مبيع و3170 شراء، واليورو 3856 مبيع و3815 شراء، وبلغ سعر صرف الليرة التركية في إدلب وريف حلب 454 مبيع، و448 شراء، وبلغ سعر غرام الذهب عيار 21 في دمشق 163000 ليرة سورية، تزامن ذلك مع استمرار المواطنين ضمن جميع المناطق الخاضعة لسيطرة النظام بالوقوف بطوابير طويلة على الأفران للحصول على الخبز، تراجع قيمة الليرة السورية والأزمة المعيشية المتواصلة ضمن مناطق النظام مستمرة بالتزامن مع بدء الأجهزة الأمنية التابعة للنظام والموالين بحملة ترويجية لرأس النظام السوري “بشار الأسد” تحت عنوان “سوا منعمرها” في إشارة منهم للانتخابات الرئاسية التي ستشهدها مناطق النظام والمقرر تنظيمها العام الجاري.

المرصد السوري رصد أواخر الشهر المنصرم، عبارات جدارية خطها شبان في مدينة السويداء، مناهضة لرأس النظام السوري تعبر عن رفضهم للانتخابات الرئاسية القادمة، إضافة إلى عبارات ترفض تواجد الميليشيات الإيرانية في سورية، ووفقًا لمصادر المرصد السوري، فإن نشطاء المدينة يهدفون إلى توسع رقعة الكتابة لتصل إلى معظم أحياء المدينة، تعبيرًا عن رفضهم للواقع المتردي الذي سببه بقاء رأس النظام السوري، ودعمه للفساد والفقر والحال الذي آلت إليه البلاد.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد