تزامناً مع تحليق لطائرات مسيرة.. انتشار مكثف للقوات التركية على طريق اللاذقية-حلب الدولي

أفادت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان، بأن طيران مسير تركي يحلق في أجواء محافظة إدلب، تزامناً مع انتشار مكثف منذ ساعات الصباح الأولى للقوات التركية، على طريق حلب-اللاذقية الدولي المعروف باتستراد “M4″، حيث قامت القوات التركية بإغلاق الطرقات وتكثيف انتشارها في المنطقة هناك ولاسيما محيط محمبل بريف إدلب الغربي، دون معلومات مؤكدة إلى الآن حول أسباب الانتشار هذا، فيما إذا كان بغرض تمشيط المنطقة أم البحث عن متورطين باستهداف النقطة التركية في منطقة أبو الزبير في 31 الشهر الفائت.

وأشار المرصد السوري في الثاني من الشهر الجاري، إلى انتشار مكثف للقوات التركية انطلاقاً من معرة مصرين والفوعة شرقي وشمال شرقي إدلب، وصولاً إلى مدينة إدلب، وأفادت مصادر للمرصد السوري بأن الانتشار المكثف هذا سببه عمليات تمشيط تقوم بها القوات التركية في المنطقة هناك، من تفكيك عبوات وتفجير ألغام مزروعة، وكان المرصد السوري رصد مطلع الشهر الجاري، قيام القوات التركية بتركيب كاميرات مراقبة على طريق الـ M4 “حلب – اللاذقية” الدولي، ابتداءاً من القسم الواقع قرب مدينة أريحا جنوبي إدلب، ووصولاً إلى ناحية بداما قرب مدينة جسر الشغور في ريف إدلب الغربي.

كان المرصد السوري وثق في الثالث من الشهر الجاري، مقتل جندي من القوات التركية، متأثراً بجراح أصيب بها قبل أيام قليلة بعد هجوم مسلح على نقطة تركية بريف إدلب الغربي، حيث كان المرصد السوري نشر في 31 الشهر الفائت، أن مسلحين مجهولين استهدفوا محرس لإحدى النقاط العسكرية التركية، في منطقة أبو الزبير قرب بلدة محمبل الواقعة على طريق حلب-اللاذقية “m4” بريف إدلب الغربي، ما أدى إلى إصابة عنصرين من القوات التركية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد