تزامناً مع تحليق مكثف لطيران الاستطلاع.. قوات النظام تقصف مناطق ضمن جبل الزاوية جنوبي إدلب

رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان في منطقة “خفض التصعيد”، قصفاً صاروخياً نفذته قوات النظام اليوم الأربعاء، استهدف مناطق في الفطيرة وسفوهن وفليفل وبينين ضمن جبل الزاوية في ريف إدلب الجنوبي، دون معلومات عن خسائر بشرية، يأتي ذلك وسط تحليق مكثف لطيران الاستطلاع في أجواء سهل الغاب وجبل الزاوية وجبل الأكراد.

ونشر المرصد السوري مساء أمس، أن قوات النظام قصفت بقذائف المدفعية الثقيلة منطقة “بوتين-أردوغان”، حيث سقطت قذائف على محاور قرى كفرنوران وتقاد وكفرعمة ومكلبيس في ريف حلب الغربي.

على صعيد متصل، استهدفت الفصائل بقذائف المدفعية مواقع وتجمعات قوات النظام في محيط مدينة سراقب والملاجة في ريف إدلب، وقرية طنجرة بسهل الغاب غرب حماة، وقرية أرناز في ريف حلب الغربي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادوا أمس، بسقوط طائرتين مسيرتين مفخختين يعتقد أنهما من صناعة إيرانية، إحداهما سقطت إحداهما على محور قرية بينين في جبل الزاوية جنوب إدلب، بعد استهدافها بالرشاشات الثقيلة من قِبل عناصر الفصائل، فيما انفجرت الثانية في أجواء المنطقة قبل وصولها إلى هدفها.