تزامناً مع تصاعد عـ ـمـ ـلـ ـيـ ـا ت “الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم”.. مـ ـقـ ـتـ ـل عنصر من “الدفاع الوطني” في اسـ ـتـ ـهـ ـد ا ف خـ ـلايـ ـا “الـ ـتـ ـنـ ـظـ ـيـ ـم” لموقع عسكري في بادية تدمر

قُتل عنصر من “الدفاع الوطني” أمس، جراء استهداف خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية لموقع عسكري تابع لقوات النظام في بادية تدمر، ويأتي ذلك، في ظل تصاعد حدة عمليات تنظيم “الدولة الإسلامية” ضمن مناطق سيطرة قوات النظام والمليشيات الموالية لها في البادية السورية.
ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، اليوم، مقتل 3 عناصر من الدفاع الوطني جراء انفجار لغم أرضي بهم في بادية الرصافة بريف الرقة.
وبلغت حصيلة القتلى خلال العمليات العسكرية ضمن البادية السورية وفقاً لتوثيقات المرصد السوري 443 قتيلاً منذ مطلع العام 2022، هم: 166 من عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” قتلوا باشتباكات مع قوات النظام واستهدافات جوية روسية طالت مناطق يتوارون فيها في مناطق متفرقة من بادية حمص والسويداء وحماة والرقة ودير الزور وحلب، 265 من قوات النظام والميليشيات الموالية لها، من ضمنهم 27 من الميليشيات الموالية لإيران من جنسيات سورية وغير سورية، قتلوا في 104 عملية لعناصر التنظيم ضمن مناطق متفرقة من البادية، تمت عبر كمائن وهجمات مسلحة وتفجيرات في غرب الفرات وبادية دير الزور والرقة وحمص والسويداء وحماة وحلب.
بالإضافة لمقتل 17 مواطن بهجمات التنظيم في البادية.