تزامناً مع حملة تمشيط تنفذها الميليشيات التابعة للنظام.. المقاتلات الروسية تستهدف مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية بعشرات الغارات الجوية

تواصل الميليشيات الموالية للنظام وعلى رأسها ميليشيا “الدفاع الوطني”، حملتها الأمنية في بادية حماة الشرقية، حيث تقوم بعملية تمشيط لبادية آثريا ومثلث حلب-حماة-الرقة ضمن البادية، لتفكيك الألغام والعبوات التي زرعها عناصر تنظيم “الدولة الإسلامية” في تلك المناطق، في الوقت الذي تواصل المقاتلات الروسية ضرباتها الجوية على مناطق انتشار عناصر التنظيم في البادية، حيث استهدفت خلال الساعات الفائتة بأكثر من 35 غارة جوية، مناطق في بادية الرصافة ضمن محافظة الرقة وبادية حمص الشرقية وبادية حماة أيضاً، دون معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن.
وبذلك، يرتفع إلى إلى نحو 425 تعداد الغارات التي شنتها المقاتلات الروسية على مناطق انتشار تنظيم “الدولة الإسلامية” في البادية السورية، وذلك منذ مطلع شهر نيسان/أبريل من العام 2022.
المرصد السوري أشار أمس، إلى تناوب ست مقاتلات روسية على استهداف مواقع يتوارى ويتحصن بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” بدءا من بادية السخنة بريف حمص الشرقي، مرورًا ببادية الرصافة جنوب شرقي محافظة الرقة، ووصولًا إلى بادية دير الزور، في تصعيد يعتبر الأول من نوعه خلال شهر نيسان/أبريل بقيام عدة مقاتلات روسية بالتناوب على قصف مواقع التنظيم في البادية السورية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد