تزامناً مع قصف بري.. “مسيرّة” تركية تستهدف محيط مدينة تضم قاعدة عسكرية روسية شمالي حلب

منذ مطلع تموز الجاري.. 5 استهدافات جوية تركية لتل رفعت جلها على نقاط تابعة لقوات النظام

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، قصفاً صاروخياً نفذته القوات التركية بعد ظهر اليوم الأربعاء، على مناطق في محيط وأطراف مدينة تل رفعت الخاضعة لنفوذ القوات الكردية وقوات النظام بريف حلب الشمالي، والتي تضم قاعدة عسكرية روسية أيضاً، تزامن ذلك مع استهداف طائرة مسيرة تركية نوع “درون”، لمحيط مدينة تل رفعت، دون معلومات عن خسائر بشرية، وهو خامس استهداف من نوعه للمنطقة منذ مطلع شهر تموز الجاري، جلها كانت لنقاط تابعة لقوات النظام.
ففي مطلع تموز، استهدفت طائرة مسيرة مذخرة نوع “دورن” نقطة عسكرية لقوات النظام السوري على اطراف مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، وفي الثالث من تموز استهدفت طائرة مسيرة مذخرة توع “درون” بقنبلة حاجزًا لفرع “أمن الدولة” بقوات النظام، بالقرب من سكة القطار وسط مدينة تل رفعت شمالي حلب، حيث اقتصرت الأضرار على الماديات فقط.
وفي 18 تموز، استهدفت طائرة درون تركية بقنبلة أيضاً، موقعاً في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي، الخاضعة لنفوذ القوات الكردية وقوات النظام ويتواجد ضمنها قاعدة عسكرية روسية، ما أدى لأضرار مادية، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وفي 19 تموز، استهدفت طائرة مسيرة نوع “درون” بقنبلة، نقطة للنظام السوري في مدينة تل رفعت بريف حلب الشمالي،ما أسفر عن إصابة ضابط برتبة ملازم وعنصر بجروح متفاوتة، جرى نقلهم الى مشفى تل رفعت لتلقي العلاج.