تزامناً مع قصف متبادل.. اشتباكات بين قوات النظام وفصائل “الجيش الوطني” بريف حلب الشرقي

محافظة حلب: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة، اندلاع اشتباكات على محاور التماس ضمن مدينة تادف بريف حلب الشرقي، بين فصائل الجيش الوطني الموالية لتركيا من طرف، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من طرف آخر ، ترافقت مع استهدافات متبادلة بالقذائف والرشاشات الثقيلة، دون معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري أشار في التساع من الشهر الجاري، إلى إصابة عنصر من أحرار الشرقية، جراء اندلاع اشتباكات بالأسلحة الرشاشة الثقيلة والمتوسطة، ما بين قوات النظام السوري من جهة، والفصائل الموالية لتركيا ضمن “الجيش الوطني” من جهة أخرى، على محور تادف بريف الباب شرقي حلب.
المرصد السوري أشار في 30 الشهر الفائت، إلى اندلاع اشتباكات بين فصائل الجيش الوطني الموالية لتركيا من جهة، وقوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة أخرى فجر السبت، استخدم خلالها أسلحة ثقيلة، وذلك على محاور التماس في مدينة تادف بريف حلب الشرقي، دون معلومات عن خسائر بشرية.