تزامناً مع هدوء حذر يفرض نفسه على مناطق سريان الهدنة الروسية – التركية…قوات الأخيرة تدخل رتلاً جديداً إلى اثنين من نقاط مراقبتها في إدلب

25

رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان هدوءاً حذراً يسود مناطق الهدنة الروسية – التركية وهي حلب وحماة وإدلب واللاذقية، حيث يسود الهدوء منذ ما بعد منتصف ليل الأربعاء – الخميس وحتى اللحظة، تزامناً مع دخول رتل تركي جديد إلى الأراضي السورية عبر معبر كفرلوسين الحدودي شمال إدلب، حيث دخل الرتل صباح اليوم الخميس الـ 13 من أيلول / سبتمبر الجاري من العام 2018، وانقسم إلى قسمين، أحدهما توجه نحو النقطة التركية في منطقة مورك بريف حماة الشمالي وتوجه الآخر نحو نقطة الصرمان بريف مدينة معرة النعمان، ويضم الرتل التركي دبابات ومعدات عسكرية ولوجستية، ويأتي هذا الهدوء عقب رصد المرصد السوري ليل أمس الأربعاء، لقصف من قبل قوات النظام طال مناطق في قرية خلصة الواقعة في القطاع الجنوبي من ريف حلب، وسط اشتباكات بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جانب، والفصائل المقاتلة والإسلامية من جانب آخر، في محور خلصة، وفي محيط ضاحية الراشدين الجنوبية ومنطقة الصحفيين، كذلك سقطت قذائف على مناطق في بلدة المنصورة في الريف الغربي لحلب، سبقا قصف على قرية الجديدة بجنوب حلب ما تسبب بوقوع جرحى، فيما استهدفت قوات النظام مناطق في قرية اللويبدة الواقعة في ريف إدلب الجنوبي الشرقي، كما استهدفت قوات النظام مناطق في القطاع الشمالي من الريف الحموي، كما استهدفت قوات النظام مناطق في بلدة الفرجة ومحيطها، وسط مظاهرات جديدة في بلدة دركوش تطالب بإسقاط النظام وبتحرك دولي يحول دون تنفيذ عمليته العسكرية في محافظة إدلب ومحيطها.

المرصد السوري نشر يوم أمس الأربعاء أيضاً، أنه عاودت قوات النظام تنفيذ خروقات طالت الهدنة الروسية – التركية، السارية في 4 محافظات هي إدلب وحماة واللاذقية وحلب، حيث رصد المرصد السوري لحقوق الإنسان قصفاً من قبل قوات النظام طال أماكن في منطقة التمانعة، في القطاع الجنوبي من ريف إدلب، بالتزامن مع قصف طال مناطق في قريتي الجنابرة وتل الصخر، وسط معلومات عن استهدافات من قبل الفصائل طالت مواقع لقوات النظام في منطقة عطشان على الحدود الإدارية بين محافظتي حماة وإدلب، ولم ترد معلومات عن خسائر بشرية إلى الآن، فيما تشهد سماء مناطق الهدنة وهي حلب وحماة واللاذقية وإدلب، استمرار غياب للطائرات الحربية والمروحية منذ نحو 55 ساعة، ما عدا تحليق لطائرات استطلاع في سماء محافظات إدلب، حيث تغيب الطائرات عن سماء المنطقة منذ بعد ظهر يوم أمس الأول الاثنين، ونشر المرصد السوري منذ ساعات، أنه تواصل الهدنة الروسية – التركية السارية في حماة وحلب وإدلب واللاذقية استمرارها بشكل متفاوت الاستقرار، حيث تتواصل الخروقات بشكل متقطع على مناطق الهدنة، فيما دون ذلك يسود الهدوء الحذر عموم المناطق، حيث رصد المرصد السوري عمليات قصف صاروخي نفذتها قوات النظام بعد منتصف ليل الثلاثاء – الأربعاء وصباح اليوم، حيث طال القصف صباح اليوم بلدة التمانعة ومحيط منطقة الخزانات بريف إدلب الجنوبي وأماكن بالقرب من تل واسط بسهل الغاب، فيما طال القصف بعد منتصف الليل مناطق في محيط بلدة مورك بريف حماة الشمالي، دون معلومات عن تسببها بخسائر بشرية.