تزامنا مع استمرار عمليات التمشيط في البادية.. قوات النظام تفقد الاتصال بضابط وعناصره في بادية حمص 

فقدت قوات النظام الاتصال بمجموعة عناصر مؤلفة من ضابط وضابط صف وعدد من الأفراد، أثناء عمليات التمشيط في البادية السورية، بحثا عن خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
ووفقا للمصادر فإن مروحيات حلقت في أجواء بادية حمص ومناطق تدمر، بحثا عن المفقودين، دون أن يتمكنوا من العثور عليهم حتى مساء اليوم، في حين تمركزت مجموعات تابعة لقوات النظام في مركز مدينة تدمر، بعد الانتهاء من عملية التمشيط اليوم.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، في 21 أيار، وصول تعزيزات عسكرية إضافية لقوات النظام والفرقة 25 المدعومة روسيا إلى البادية السورية.
وتتألف التعزيزات من دبابات وعربات بي أم بي وأسلحة مدفعية ثقيلة وراجمات صواريخ وذخائر، إضافة إلى مئات الجنود، وانتشرت التعزيزات العسكرية في ريف حماة الشرقي، لبدء تدريبات عسكرية بهدف تمشيط واسع للمنطقة من خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية”.
وكان المرصد السوري قد أشار، إلى أن الميليشيات الموالية لإيران رفقة قوات النظام بدأوا بحملة واسعة ضد خلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” من  محور من مدينة تدمر ومحور من مدينة السخنة بريف حمص و وصولًا إلى بادية أثريا شرقي حماة، تزامنا مع تنفيذ الطائرات الروسية أكثر من 15 ضربة جوية استهدفت مواقع يتوارى بها مقاتلو تنظيم “الدولة الإسلامية” في بادية أثريا وعقيربات شرقي حماة.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد