تزامنا مع استهداف مواقع بقذائف الدبابات.. التشكيلات العسكرية والفصائل المحلية يحاولون اقتحام حي درعا

محافظة درعا: تجددت الاشتباكات بين التشكيلات العسكرية التي تضم مجموعات محلية من جهة، وخلايا تنظيم “الدولة الإسلامية” من جهة أخرى، في حي طريق السد بمدينة درعا، وسط محاولات من التشكيلات العسكرية اقتحام الحي، وسط استهداف الأخيرة لمواقع في الحي بقذائف الدبابات، دون ورود معلومات عن سقوط خسائر بشرية.  
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد وثق اليوم، مقتل عنصر ينضوي تحت الفصائل المحلية التابعة للجان المركزية، ينحدر من مدينة طفس غربي درعا، جراء الاشتباكات التي تدور بين الفصائل المحلية وخلايا “تنظيم الدولة” في حي الحمادين في درعا البلد، تزامناً مع سماع دوي انفجارين في حي طريق السد مع محاولة الفصائل المحلية و”الفيلق الخامس” اقتحام الحي.
وبذلك، يرتفع إلى 18 تعداد الشهداء والقتلى في درعا منذ يوم الاثنين 31 تشرين الأول، هم: 5 مدنيين بينهم طفلين وناشط إعلامي ورجل مسن، و7 من تنظيم “الدولة الإسلامية”، و5 عناصر من الفصائل المحلية  بينهم قيادي وعنصر من اللواء الثامن.