تزامنا مع استهداف مواقع عسكرية في طرطوس.. صاروخان إسرائيليان يستهدفان موقع عسكري في ريف دمشق

سقط صاروخان في موقع عسكري تابع لقوات النظام في منطقة القطيفة بريف دمشق، تزامنا مع استهداف مواقع عسكرية في طرطوس، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وكان المرصد السوري قد وثق، مقتل 3 عناصر من قوات النظام وإصابة آخرين، نتيجة الاستهداف الإسرائيلي لقاعدة دفاع جوي ورادار في قرية أبو عفصة 5 كيلومتر جنوبي مدينة طرطوس على الساحل السوري، كما يبتعد المواقع المستهدفة نحو 8 كيلومتر، عن القاعدة الروسية.
كما سقطت صواريخ يرجح أنها من المضادات الأرضية التابعة للنظام في منطقة القطيفة والقلمون بريف دمشق.
وأشار المرصد السوري قبل قليل، إلى أن ضربات إسرائيلية استهدفت مواقع عسكرية لقوات النظام يتواجد داخلها ميليشيات إيرانية في ريف طرطوس الجنوبي، حيث سقطت عدة صواريخ في محيط قرية أبو عفصة، وفي قاعدة دفاع جوي ورادار في المنطقة، حيث دوت عدة انفجارات عنيفة في المواقع، في حين هرعت سيارات الإسعاف إلى المنطقة لإنقاذ الجرحى وإخلاء القتلى، دون معرفة عدد الخسائر البشرية حتى الآن.
يذكر أن هذا الاستهداف الإسرائيلي هو 19 على الأراضي السورية منذ مطلع العام الجديد 2022.
وكان المرصد السوري قد وثق، في 21 تموز الفائت، 8 قتلى سقطوا نتيجة ضربات إسرائيلية على مواقع عسكرية في محيط العاصمة دمشق.
ووفقًا لمصادر المرصد السوري فإن القتلى هم “3 من جنسيات غير سورية و2 من العاملين مع حزب الله اللبناني سقطوا باستهداف موقع لتصنيع الطائرات المسيّرة الإيرانية بمحيط السيدة زينب – 3 عناصر سوريين قتلوا باستهداف مواقع عسكرية وبطاريات دفاع جوي في محيط مطار المزة العسكري”