تزامنا مع اشتباكات على محاورها.. جرحى مدنيون بسقوط قذائف على مدينة إعزاز بريف حلب

محافظة حلب: أصيب 3 مدنيين إثر سقوط قذيفة صاروخية بالقرب من مديرية الأمن على أطراف مدينة إعزاز ضمن مناطق نفوذ الفصائل الموالية لتركيا بريف حلب الشمالي، بالتزامن مع اندلاع اشتباكات على أطراف مدينة إعزاز من جهة قرية مرعناز، بين القوات الكردية من جهة والفصائل الموالية لتركيا من جهة أخرى.
وكان المرصد السوري قد رصد قبل قليل، قصفا نفذته القوات التركية المتمركزة في قاعدة جلبل، بالمدفعية الثقيلة، على الأحياء السكنية في قرية أبين في ناحية شيراوا ضمن مناطق انتشار القوات الكردية بريف حلب، حيث سقطت أكثر من 10 قذائف مدفعية وصاروخية، مما أدى إلى إصابة امرأة بجروح متوسطة، بالإضافة إلى تضرر منزل بشكل جزئي.
وكانت مصادر المرصد السوري لحقوق الإنسان قد أفادت، اليوم، بأن 7 عناصر من قوات النظام أصيبوا جراء قصف صاروخي نفذته القوات التركية المنتشرة في منطقة “درع الفرات”، حيث استهدفت نقاط للنظام السوري في قريتي عرب حسن والعريمة بريف منبج الشمالي الغربي، بريف حلب الشرقي.
المرصد السوري لحقوق الإنسان أشار في وقت سابق من اليوم إلى أن القوات التركية المتمركزة في قاعدة جلبل بريف عفرين تستهدف بالمدفعية الثقيلة والقذائف الصاروخية محيط قرى عقيبة و حرش قرية صوغوناكة وأبين والعلقمية وتل عجار وكشتعار بناحية شيراوا بالإضافة إلى استهدف قرى مرعناز وشوارغة وتات مرش وتنب في ريف عفرين شمال غربي حلب، بأكثر من 100 قذيفة صاروخية ومدفعية.