تزامنا مع اشتباكات وقصف متبادل.. نحو 50 ضربة جوية تستهدف منطقة “خفض التصعيد”

54

نفذت الطائرات الحربية الروسية غارات استهدفت كفرسجنة وتل النار بريف إدلب الجنوبي، فيما استهدفت الفصائل الإسلامية دشمة لقوات النظام على محور جمعية الزهراء بريف حلب، كما قصفت قوات النظام قربة المشيرفة بريف إدلب.

وارتفع تعداد الغارات التي نفذتها طائرات “الضامن” الروسي على كل من ركايا سجنة ومرعيان وأطراف شنان ومعرة حرمة والنقير والفطيرة والمشيرفة والفرجة بريف إدلب الجنوبي والشرقي، ليرتفع عدد الغارات منذ صباح اليوم وحتى الآن إلى 24، فيما رصد “المرصد السوري” إلقاء الطائرات المروحية براميل متفجرة على كل من حزارين وكفرنبل وبسقلا ومعرة الصين والشيخ مصطفى بريف إدلب الجنوبي، ومحور كبانة بريف اللاذقية، ليرتفع العدد إلى 22، بينما أطلقت قوات النظام بعد منتصف ليل الخميس-الجمعة وحتى الآن نحو 380 قذيفة، استهدفت كل من المنصورة وخان العسل بريف حلب الغربي، وأماكن أخرى في معرة حرمة وكفرسجنة والشيخ مصطفى وأرينبة وتحتايا والتح وأم جلال والمشيرفة والزرزور ومعرة الصين وبداما والناجية بريف إدلب، ومحاور ريف اللاذقية، ومناطق في سهل الغاب بريف حماة الشمالي الغربي.

ورصد المرصد السوري لحقوق الإنسان، مساء اليوم، اشتباكات عنيفة بين قوات النظام والمسلحين الموالين لها من جهة والفصائل المقاتلة والإسلامية من جهة أخرى، على محور الصحفيين بريف حلب الغربي، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف خان العسل بالريف ذاته، فيما جددت الطائرات المروحية التابعة للنظام، إلقاء براميل متفجرة على بلدات حزارين والشيخ مصطفى ومعرة الصين بريف إدلب الجنوبي، كما قصفت قوات النظام البرية قرية الدقماق بسهل الغاب بريف حماة الشمالي. ورصد “المرصد السوري” كذلك قصفاً للفصائل الإسلامية استهدف مواقع قوات النظام في ريف اللاذقية.