تزامنا مع تحليق طائرة استطلاع تركية ضخمة.. قواتها البرية تكثف القصف على منازل المواطنين في ريفي تل تمر وأبو راسين شمال غربي الحسكة

محافظة الحسكة: حلقت طائرة استطلاع تركية ضخمة في أجواء ريفي تل تمر وأبو راسين “زركان” بريف الحسكة، بالتزامن مع ذلك، كثفت القوات التركية من قصفها المدفعي والصاروخي على بلدة أبو راسين “زركان” وريفها وريف ناحية تل تمر شمال غرب الحسكة، حيث سقطت عشرات القذائف وسط بلدة أبو راسين، ما تسبب بإلحاق أضرار مادية كبيرة بمنازل الأهالي واشتعال النيران في أحد المنازل، وطال القصف قرى تل الورد وخربة شعير والكوزلية والغيبش وسكر حمير وطويلة وتل جمعة وتل كيفجي الاشوريين، وتسبب القصف العنيف المستمر منذ غروب الشمس وحتى هذه اللحظة بنزوح معظم سكان المنطقة من منازلهم وإصابة عنصر في قوات “قسد”.
وجاء القصف تزامنا مع تحليق طائرات مسيرة تركية في أجواء المنطقة.
وكانت القوات التركية المتمركزة في منطقة “نبع السلام” قد قصفت قبل قليل، بالمدفعية الثقيلة، قرية الطويلة بريف تل تمر شمال غرب الحسكة.
كما قصفت الفصائل الموالية لتركيا ناحية أبو راسين (زركان) بريف الحسكة، وسط تحليق للطائرات المسيرة التركية في أجواء المنطقة.
يأتي ذلك في إطار التصعيد والاستهدافات اليومية التي تشهدها المنطقة من قِبل القوات التركية وفصائل “الجيش الوطني”.
وكان نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان قد رصدوا، اليوم قصصفًا صاروخيًا ومدفعيًا بشكل مكثف، نفذته القوات التركية من قواعدها المنتشرة في  ضمن منطقة “نبع السلام” على قرية الطويلة ومحيطها بريف تل تمر شمال غربي الحسكة، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.

قد يعجبك ايضا

يستخدم هذا الموقع ملفات تعريف الارتباط لتحسين تجربتك. سنفترض أنك موافق على ذلك ، ولكن يمكنك إلغاء الاشتراك إذا كنت ترغب في ذلك. قبول قراءة المزيد