تزامنا مع تدريبات عسكرية لـ”التحالف الدولي” في قاعدة الشدادي.. طائراته الحربية تحلق في أجواء ريف دير الزور المقابلة لمواقع الميليشيات الإيرانية 

محافظة دير الزور: رصد نشطاء المرصد السوري لحقوق الإنسان، تحليقاً مكثفاً لطائرات الحربية التابعة لـ “التحالف الدولي” في أجواء بلدة الشحيل والطيانة وذيبان وحوايج ذيبان بريف دير الزور الشرقي، تزامنا مع تدريبات عسكرية التحالف الدولي يجري تدريبات عسكرية في قاعدة “التحالف الدولي” بمدينة الشدادي جنوب الحسكة.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان، قد رصد في 18 تشرين الثاني الجاري، بأن أجواء مدينة الميادين عاصمة المليشيات الإيرانية والعشارة وقرية بقرص، شهدت تحليقاً للطيران يرجح أنه تابع للتحالف الدولي، لاسيما الطيران المسير، يأتي ذلك بعد ساعات من استهداف قاعدة التحالف بأربعة صواريخ من قبل الميليشيات الإيرانية.
وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان قد حصل، على تفاصيل جديدة حول الاستهداف البري لأكبر قاعدة عسكرية تابعة للتحالف الدولي في سورية.
فقد أفادت المصادر أن 4 صواريخ انطلقت من موقع عسكري تابع للميليشيات الإيرانية بالقرب من الثانوية الصناعية في مدينة الميادين عاصمة الميليشات في دير الزور وطال قاعدة التحالف ضمن حقل العمر.
وأضافت المصادر، بأن الميليشيات الإيرانية استنفرت قواتها عقب الاستهداف، حيث وصلت سيارات دفع رباعي محملة برشاشات ثقيلة ومضادات إلى مركز عسكري عند معمل الورق ضمن بلدة الحسينية شمالي دير الزور، الجدير ذكره، أن معمل الورق يبعد 3 كلم عن حقل كونيكو للغاز الذي يضم قاعدة عسكرية للتحالف.