تزامنا مع تـ ـصـ ـعـ ـيـ ـد الـ ـعـ ـمـ ـلـ ـيـ ـات العسكرية في منطقة “بوتين-أردوغان”.. “الفتح المبين” تـ ـسـ ـتـ ـهـ ـدف تجمعات قوات النظام في ريف إدلب

استهدفت فصائل ضمن غرفة عمليات “الفتح المبين” بالمدفعية والصواريخ، مساء أمس، تجمعات قوات النظام في مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي بصواريخ الكاتيوشا، وبصواريخ محلية الصنع محور كفربطيخ في ريف إدلب الشرقي، دون ورود معلومات عن خسائر بشرية.
وتقود هيئة تحرير الشام، غرفة عمليات “الفتح المبين”، وينضوي تحت قيادتها فصائل وتشكيلات عسكرية جهادية وإسلامية.
ويأتي ذلك، في ظل التصعيد اللافت في عمليات هيئة “تحرير الشام” ضمن منطقة “بوتين– أردوغان” في إدلب وأريافها ضد النظام، تزامنا مع التقارب بين النظامين التركي والسوري.
وأشار المرصد السوري، أمس، إلى أن قوات النظام قصفت براجمات الصواريخ محيط مخيمي” الفروسية” و “اليمان” للنازحين في بلدة كفريا بريف إدلب الشمالي، ضمن منطقة “بوتين– أردوغان”.